ما وراء الخبر

المكتب الثقافي والإعلامي  يكرم الشاعرة شيخة المطيري

المكتب الثقافي والإعلامي يكرم الشاعرة شيخة المطيري



 

ضمن فعاليات الدورة الثانية من جائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية، والتي أقيمت مؤخراً في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، كرم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة  بالشارقة الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري، لحصولها على المركز الثاني في جائزة أمير الشعراء.

وقالت صالحة غابش رئيس المكتب:

إن شيخة المطيري شاعرة وكاتبة، أبدعت في نصوصها الشعرية التي تعكس لغة مبدعة مثقفة، ولها مساهماتُها في رسم الصورة المشرّفة للثقافة الإماراتية داخل وخارج الإمارات، وترجمت أعمالها لعدة لغات، هي: الإنجليزية والفرنسية والألمانية، مما أوجد جسراً للتواصل بينها وبين القارئ غير العربي، وقد توجت ذلك بفوزها بجائزة استثنائية قلّ أن تفوز بها شاعرة عربية، حيث حصلت على المركز الثاني في جائزة أمير الشعراء، لذلك وفي مناسبة تكريم الفائزات بجائزة الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية، كان لابد من لفتة تكريمية من قبل المكتب الثقافي والإعلامي،  لهذه الشاعرة المتميزة في حضورها الثقافي والانساني وإبداعها الأدبي، وجاء هذا التكريم بدافع من حرص المكتب الثقافي والإعلامي على تقدير جهود المبدعات، وتسليط الضوء على إبداعاتهن، وإبراز مواهبهن.

والشاعرة شيخة المطيري تشغل حالياً منصب رئيس قسم الثقافة الوطنية والوثائق ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وهي حاصلة على لقب سفير أبوظبي – فئة المشاهير 2015 م، وحاصلة على جائزة حرم صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، كما حازت على درع المنجزين العرب في شرم الشيخ، ديسمبر 2016 م. وشاركت في أمسيات عديدة داخل الدولة وخارجها، ولديها عدة إصدارات منها: كتاب القائمة، وديوان مرسى الوداد، وديوان يا أكثري وأقلي، وديوان للحنين بقية. وهي مقدمة برامج إذاعية عبر إذاعة الشارقة، وعضو في عدة اتحادات وهيئات ومجالس منها: اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ورابطة أديبات الإمارات، وهيئة تحرير مجلة حروف عربية، ومجلس أمناء فريق واجب للعمل التطوعي، والمجلس الاستشاري بجامعة الشارقة.

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم