ما وراء الخبر

مكتبات الشارقة العامة تقدّم حلولاً مستقبلية

مكتبات الشارقة العامة تقدّم حلولاً مستقبلية


لأكثر من 1500 طالب في معرض التخصصات الأكاديمية


اختتمت مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، معرض التخصصات الأكاديمية، الذي نظّمته افتراضياً عبر منصة التواصل المرئي "زووم"، من 29 مايو الى 3 يونيو الجاري، حيث شهد مشاركة 13 جامعة وكلية ومعهد من دولة الإمارات، وبلغ عدد الحضور نحو 1500 من الطلاب، والخريجين، والأهالي.

وعلى مدار6 أيام، ركزت الجلسات التي قدمها عدد من الأكاديميين وعمداء الكليات والمختصين في الجامعات، على تعريف طلبة المرحلة الثانوية والراغبين في استكمال دراستهم الجامعية على معايير ومتطلبات القبول، وآلية التسجيل في التخصصات الأكاديمية المتوفرة، كما قدّموا شروحات تختصّ بمرحلة ما بعد التخرّج والبحث عن فرص العمل.

وخلال الجلسة الصباحية يوم الخميس الماضي التي نظمتها مكتبة دبا الحصن، قدم الدكتور سامر عبدالهادي، عميد شؤون الطلبة بجامعة الفلاح، عرضاً افتراضياً بعنوان "من الجامعة الى الحياة المهنية"، تضمن شرحاً لما تقدمه الجامعة من البرامج والأنشطة والمهارات التي يكتسبها الطلاب في البيئة الجامعية، وكيفية استفادة الخريج منها في حياته العملية.

وشارك أعضاء من هيئة التدريس بالجامعة في تقديم عرض مفصل للبرامج الأكاديمية المتاحة التي تطرحها الكلّيات والأقسام، فيما تحدّث خريّج من كلية القانون عن تجربته الشخصية في الدراسة بالجامعية ومدى استفادته من التخصص على الصعيد المهني، إلى جانب العديد من المساهمات والمداخلات.

واستضافت الجلسة المسائية يوم الخميس الماضي والختامية الدكتورة فاطمة سالم النقبي، دكتوراه في مجال الإعلام، التي تحدثت عن رحلتها العلمية وأبرز العقبات والتحديات التي واجهتها خلال مسيرتها الاكاديمية، حيث شاركت تجاربها وخبراتها، وقدّمت جملة من النصائح المتعلّقة بالتخطيط المناسب لاختيار التخصصات، وتناولت أهمية الانتباه للمواهب والمهارات، والالتزام بالخطط اليومية ووضع الجداول المناسبة لتنظيم الدراسة، كما تطرقت للحديث عن ضرورة الاستفادة من خبرات الآخرين قبل التقدّم للتخصص، والاستشارة، ودعت إلى أن يتحلى الطلاب بالصبر والشغف ليصلوا إلى أحلامهم.

وشهدت الجلسة مداخلات من ممثلي كلّ من جامعة الفجيرة، وجامعة عجمان، الذين عرّفوا الطلاب على خطط الدراسة والمتطلبات وأفضل الطرق الخاصة بالانتساب، كما قدّموا شروحات تتعلّق بطبيعة المساقات المطروحة والساعات المعتمدة، إلى جانب التعريف بالمنح الدراسية التي تتبعها الجامعات، إضافة إلى توضيح خيارات التدريب والامتحانات الملحقة وغيرها من المعارف اللازمة للطلبة المقبلين على المرحلة الاكاديمية.

وقالت ايمان بوشليبي، مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة:" حرصنا من خلال هذا المعرض على أن نقف إلى جانب الطلاب ونساهم في إرشادهم لاختيار حياتهم الاكاديمية وتزويدهم بكل ما يلزم من خيارات لبدء هذه المرحلة المهمة، الأمر الذي يتماشى مع رؤية وأهداف الهيئة الرامية إلى تفعيل دور المكتبات وحضورها كمرجعية ثقافية وفكرية حاضنة لطموحات وآمال الشباب، وركيزة أساسية في تطوير فكر ووعي جميع فئات المجتمع".

وتابعت مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة:" نأمل في أن نكون قد حققنا الفائدة للشباب وأولياء أمورهم في توجيههم نحو اختيار تخصصاتهم المناسبة مما تطرحه المؤسسات والجامعات الأكاديمية في الدولة، خاصة في ظلّ كلّ هذه التحولات والتطورات التي يشهدها عالم الأعمال، وأن نكون سبباً في تمكينهم من المهارات والخبرات الجديدة والمفيدة"

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم