ما وراء الخبر

انطلاق برنامج

انطلاق برنامج "حماية صغار السلاحف"


بالتعاون بين مجموعة الإمارات للبيئة البحرية وبامبرز


أعلنت بامبرز  عن مبادرة خاصة تهدف إلى الاستثمار في الجهود الهادفة للحفاظ على الأنواع المحلية المهددة بالانقراض، وأهمها صغار سلاحف منقار الصقر، وهي من الأحياء المائية التي تشكل جزءاً من النظام البيئي البحري في منطقة الخليج العربي.

وسيتم في إطار برنامج بامبرز "حماية السلاحف الصغيرة" التعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية في غابة القرم التي دشنتها مؤخراً شركة بروكتر آند جامبل في دبي، للعمل على تحسين النظم البيئية البحرية وموائل التعشيش وحماية مناطق التكاثر الآمنة، لضمان رعاية سلاحف منقار الصقر وحمايتها من الأخطار التي قد تتعرض لها.

ومن جهته، قال الرائد علي صقر السويدي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للبيئة البحرية: "تعتبر سواحل دبي، إحدى أهم موائل التعشيش لسلاحف منقار الصقر البحرية، وسيؤدي هذا التعاون إلى تمكين أنثى سلاحف منقار الصقر، من العودة إلى غابة القرم التي أسستها بروكتر آند جامبل في محمية جبل علي للحياة الفطرية. للتعشيش ووضع بيوضها في المنطقة التي ولدت فيها، والمساهمة في استكمال دورة الحياة، وذلك عند بلوغها سن النضج بعد 25 عاماً من ولادتها. وسنتمكن بفضل الدعم الذي تقدمه بامبرز، من تعزيز البيئة البحرية للسلاحف، وتمكينها من وضع بيوضها في مكان آمن، والهجرة بحرية، بالإضافة إلى توفير الغذاء اللازم لهذه الانواع المهددة بالإنقراض". 

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم