ريشة وقلم

صدور مجلة

صدور مجلة "الحيرة من الشارقة"



أصدرت دائرة الثقافة بالشارقة أخيراً العدد الثاني والعشرين من المجلة الشهريّة المختصة في الشعر النبطي "الحيرة من الشارقة"، مشتملاً على قصائد عديدة لشعراء إماراتيين وخليجيين وعرب تضمّنها الباب الرئيس في المجلة "أنهار الدهشة".

وتحتوي المجلة على أبواب منوعة مثل باب "على المائدة" وتقدِّم فيه تحقيقاً لوظيفة الشعر ودور الشاعر أمام تحديات مشروع صناعة الجمال والتنوير وحفظ التراث، كما نقرأ في باب "كنوز مضيئة" إبداعات الشاعر الإماراتي محمد بن سعيد الزعابي وعدداً من إبداعاته الوجدانية، لنكون في باب "مداد الرواد" على موعد مع قصائد الشاعر الإماراتي معضد بن ديين الكعبي من خلال ديوانه "ضاع الوفا".

وفي باب "شبابيك الذات" نجد قراءة نقدية لإبداعات الشاعرة السورية أمل فرج، وكذلك في باب" إصدارات وإضاءات" نقرأ ديوان "لو كانوا بيحبوك" للشاعر مصباح المهدي من مصر.
وفي باب"شدو الحروف" تستضيف المجلة الشاعر الإماراتي حمد المزيني بقراءة نماذج من أشعاره النبطية، في حين يتناول باب "عتبات الجمال" على موضوع الزراعة في حكمة شعراء النبط في الإمارات.
وفي باب"شاعر وقصيدة" نقرأ تفاصيل الشاعر الإماراتي عبد العزيز بن دخين من خلال قصيدته "دانة سلم". كما نقرأ في باب "ضفاف نبطيّة" إبداعات الشاعر العماني خميس الوشاحي، وفي باب "عيون الشعر الشعبي" يعرض فيه القصيدة الشعبيّة المحكيّة في ليبيا.
وفي باب "مرآة الكتب"، نقرأ كتاب "الشعر الشعبي الفلكلوري المصري شوقي عبد الحكيم. كما يشتمل العدد على نخبة من القصائد المكثّفة والقصيرة في باب المجلّة الثابت "بستان الحيرة".

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم