ما وراء الخبر

مفوضية مرشدات الشارقة تُعرف بأسس التصميم الداخلي المستدام

مفوضية مرشدات الشارقة تُعرف بأسس التصميم الداخلي المستدام



نظمت مفوضية مرشدات الشارقة ورشة عمل افتراضية عبر منصة التواصل المرئي (زووم)، مؤخراً هدفت إلى تعريف المرشدات المتقدمات من أعمار (15-25 عاماً) على مبادئ التصميم الداخلي الصديق للبيئة، وكيفية اختيار المواد والمنتجات المستدامة. 

واطلعت الفتيات المشاركات خلال الورشة، التي قدمتها نعيمة عزيز خان، استشاري التصميم المستدام والرئيس التنفيذي لشركة "ذا جرين هوم" (البيت الأخضر)، على أهمية التصميم المستدام ودوره في الحفاظ على البيئة، حيث تناولت الورشة عدة مواضيع أبرزها تخطيط المساحة وقياس أبعاد الغرفة، وكيفية استخدام عجلة الألوان في اختيار تدرجات لونية مختلفة.

وركزت الورشة على تثقيف الفتيات حول استراتيجيات تعزيز كفاءة الطاقة، بما في ذلك استخدام ضوء النهار وعناصر التصميم السلبي الذي يساعد على توفير درجة حرارة مريحة والحفاظ على جودة الهواء داخل الغرفة، كما سلطت الضوء على أهمية استخدام المواد المستدامة خلال عملية التصميم مع اعتماد خطة فاعلة لإدارة النفايات وإعادة تدويرها وتخفيض إنتاجها. 

وقدّمت نعيمة خان حزمة من المعارف المتعلقة بأهمية الاعتماد على منهجية متكاملة داعمة للاستدامة تراعي متطلبات الحفاظ على البيئة والعناصر الجمالية والوظيفية في مجال التصميم الداخلي للمنزل، مشيرةً إلى أن حسن التخطيط يقوم على أساس الاستفادة من المساحات المتوفرة، حيث نصحت المشاركات باختيار مواد صديقة للبيئة للتخفيف من استهلاك الطاقة وتخفيض مستوى التلوث والحد من إنتاج النفايات. 
ومن أجل الوصول إلى تطبيقات عملية متقدمة تم منح المشاركات "صندوق البيت الأخضر" الذي يضمّ شبكة تستخدم في صنع لوحة "مزج الأفكار" (مود بورد) وإلصاق الصور والمواد عليها، إضافة إلى عجلة ألالوان، وعينات من قطع السجاد بألوان طبيعية، وورق جدران بتصاميم متنوعة وقطع من الأقمشة المستدامة، وأوراق للرسم ولوحة ألوان الطلاء (الصباغ)، وقطع من الخشب المعاد تدويره، وقطع ديكور مستدامة مصنوعة من الراتنج لمساعدتهنّ على التنسيق، بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات الأساسية مثل شريط القياس واللاصق والمقص وأقلام الرصاص وملاقط الورق وغيرها ما مكّنهنّ من الوصول إلى أفكار إبداعية متميزة.

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم