ما وراء الخبر

لصقل مواهب طالبات وخريجات الإعلام تعاون بين

لصقل مواهب طالبات وخريجات الإعلام تعاون بين "الأعلى للأسرة" وجامعة الشارقة


لاستثمار المواهب الإعلامية في برنامج أجمل أسرة


بحث مركز الإعلام الأسري بالمكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والمركز الإعلامي بجامعة الشارقة في اجتماع تنسيقي أوجه التعاون بينهما في استخدام برنامج "أجمل أسرة" استوديوهات التسجيل بالجامعة واستثمار مواهب طالبات وخريجات كلية الإعلام وصقل مواهبهن الإعلامية.
  حضر الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي بمقر المجلس الأعلى لشؤون الأسرة من الجانبين، سعادة صالحة غابش رئيس المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والفريق الإعلامي بالمكتب، والدكتورة شريفة المرزوقي مديرة المكتب الإعلامي بجامعة الشارقة، يرافقها فريق من طالبات كلية الإعلام.   
  واستعرض الجانبان فكرة وأهداف البرنامج الإلكتروني "أجمل أسرة" عبر عرض صفحاته على شاشة تلفزيونية للتعرف على المحتوى والبعد الاستراتيجي لإطلاقه، وتقديم كل ما يهم الأسرة لتحقق تماسكها وترابطها، ومساعدتها على مواجهة التحديات التي تعترض طريق استقرارها، تحقيقاً لرؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، في توظيف جميع الإمكانات والمؤسسات لخدمة الأسرة واستقرارها.
 وتطرق الاجتماع بين الجانبين إلى آلية التعاون من خلال استخدام استوديوهات التسجيل في الجامعة لتسجيل موضوعات إعلامية لبرنامج "أجمل أسرة"، سعياً لاستثمار مواهب الطالبات والخريجات من كلية الإعلام بالجامعة، وإضافة خبرات عملية إليهن من خلال انضمامهن إلى فريق العمل الإعلامي بالمكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بالإضافة إلى تبني مقترحات جديدة لأجمل أسرة من المركز الإعلامي والطالبات بالجامعة. 
 وصرحت سعادة صالحة غابش رئيسة المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بأن هذا الاجتماع تنسيقي يسعى إلى خلق كوادر إعلامية مواطنة من خلال تسجيل البرامج الإعلامية لبرنامج أجمل أسرة داخل استوديوهات الجامعة بحضور طالبات الإعلام، وهو ما يثقل مواهبهن.
وقالت سعادتها "إن دعم وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، اللامحدود هو سر الإنجازات المتواصلة من أجل تقديم كل ما يهم الأسرة ويحقق تماسكها وترابطها، ويساعدها على مواجهة التحديات التي تعترض طريق استقرارها.

 وأشارت رئيسة المكتب الثقافي والإعلامي إلى أن برنامج "أجمل أسرة" الذي تم إطلاقة خلال الأسبوع الأول من شهر يناير الماضي بعد العمل عليه منذ سبتمبر 2020، حقق نجاحاً كبيراً، وان فريق العمل الذي يخدم متطلباته يضم كوادر من مختلف التخصصات كالكتابة والتصوير والإخراج والتصميم، وأغلبهم من موظفات المكتب الثقافي والإعلامي، وهو يعتمد على منشورات توعوية تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتصل إلى أكبر شريحة ممكنة، وتحقق هدفها المنشود.

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم