ما وراء الخبر

جمعية أصدقاء مرضى الكلى تطلق حملة

جمعية أصدقاء مرضى الكلى تطلق حملة "صحتي في رمضان" لتعزيز التوعية حول التغذية السليمة للصائمين



أطلقت جمعية أصدقاء مرضى الكلى، إحدى الجمعيات الداعمة للصحة في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، حملة "صحتي في رمضان" تحت شعار "صحتي بين ثقافتي ومسؤوليتي"، وتركز الجمعية على تعزيز ونشر التوعية حول نوعية وجودة التغذية السليمة للصائمين إلى جانب دعم مرضى الكلى وتقديم النصائح التي تضمن لهم صيام صحياً.

وستشهد الحملة العديد من الفعاليات والمبادرات الخيرية والتوعوية، حيث ستقوم الجمعية بتوزيع وجبات إفطار في خيمة الإفطار بمنطقة النخيلات وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر، بالإضافة إلى نشر فيديو توعوي ومنشورات تثقيفية وأسئلة تفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية تتضمن العديد من المعلومات والإرشادات الصحية والتغذوية، كما تعتزم الجمعية تنظيم ورشة افتراضية تثقيفية بالتعاون مع مستشفى توام، إلى جانب نشر فيديو "سلامة" في المستشفيات الخاصة والحكومية، ويهدف الفيديو إلى توعوية المجتمع بأمراض الكلى وسبل علاجها والوقاية منها.
وقالت سعادة مريم خلفان بن دخين، رئيس جمعية أصدقاء مرضى الكلى إن اطلاق حملة "صحتي في رمضان" تأتي أولاً بهدف توعية الصائمين بالعادات الصحية والغذائية التي تساعدهم على ضمان تعزيز صحتهم خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى تعزيز التواصل مع الجمهور لتعريفهم على الجمعية ورسالتها وأهدافها وفي نفس الوقت تتضمن العديد من المبادرات المجتمعية الخيرية المنسجمة مع أجواء شهر رمضان المبارك وما يتضمنه من قيم التضامن الإنساني والشعور بالآخرين، مشيرة إلى أن جمعية أصدقاء مرضى الكلى وبرعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، حريصة على اطلاق المبادرات والبرامج التي تهدف إلى تعزيز الوعي الصحي لأفراد المجتمع وتحسين الصحة الجسدية والنفسية لمرضى الكلى.
وأضافت بن دخين إن مرضى الكلى يتعين عليهم اتباع عادات صحية وغذائية معينة تضمن لهم صياماً صحياً فبشكل عام يجب على مريض الكلى عدم التعرض لدرجات الحرارة العالية أثناء الصيام، وتجنب تناول الأطعمة المالحة، واستخدام كأس لشرب الماء حتى لا تزيد كمية السوائل عن المطلوب، كما يجب التقليل من تناول الحلويات مع الحرص على تناول الأطعمة قليلة الدهون، وهذا ما تحرص عليه الجمعية من خلال هذه الحملة التي ستشهد ضمن برامجها فعاليات توعوية تهدف إلى تقديم المعلومات الدقيقة لمرضى الكلى التي تضمن لهم صياماً صحياً.
وتعمل جمعية أصدقاء مرضى الكلى منذ تأسيسها عام 2006 على توعية أفراد المجتمع في دولة الإمارات بأمراض الكلى وتوفير العلاج الطبي والرعاية الصحية المناسبة للمرضى إلى جانب دعم المستشفيات والمراكز الصحية من خلال تزويدهم بالأجهزة والمعدات اللازمة للتشخيص والعلاج وتنفذ الجمعية العديد من الحملات والمبادرات التوعوية على مدار العام.

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم