ما وراء الخبر

إدارة التثقيف الصحي بالشارقة، تطلق برنامجها التوعوي

إدارة التثقيف الصحي بالشارقة، تطلق برنامجها التوعوي "أسلوب حياة "



أعلنت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، عن إطلاق برنامجها التوعوي "أسلوب حياة " الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع، وتوجيههم إلى كيفية اتباع نمط حياة صحي، وتقديم استشارات صحية تدعم تبني نمط الحياة الصحي وأهمية اتباع نظام غذائي محسوب السعرات الحرارية، إلى جانب تصحيح المفاهيم التغذوية المغلوطة بناء على مصادر علمية موثوقة، والتوعية بأهمية الالتزام بممارسة النشاط البدني بشكل منتظم لجميع فئات المجتمع، وتأثير البيئة المحيطة في تعزيز الصحة العامة للفرد.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الإدارة اليوم (الثلاثاء)، في قاعة الجادة بالشارقة، بحضور عدد من ممثلي الشركاء الاستراتيجيين للإدارة، إلى جانب عدد من المتطوعين والمتطوعات، وجمع من ممثلي وسائل الإعلام.

 

مبادرات وأنشطة توعوية 
يتضمن البرنامج الذي يستهدف كافة أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة، العديد من الفعاليات والأنشطة التثقيفية والمبادرات التوعوية ومن أبرزها خدمة الاستشارات الصحية التي ستقدمها نخبة من المثقفات الصحيات وأخصائيات التغذية في إدارة التثقيف الصحي لعامة المجتمع، إلى جانب مبادرة التسوق الصحي وكيفية اختيار المنتجات الغذائية بعناية وإرشاد المستهلكين بأهمية اتباع أساليب شراء الأغذية الصحية، ومبادرة "لنمشي" والتي تهتم بالتوعية بأهمية النشاط البدني للصحة الجسدية والعقلية للفرد، إلى جانب مبادرة المول الصحي والذي يهتم بتعزيز بيئة صحية لأفراد المجتمع وتشجيعهم على اتباع نمط حياة صحي. 


دعم لا محدود
وأكدت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي خلال كلمتها حرص الإدارة على تعزيز صحة أفراد المجتمع وتحفيزهم على تبني نمط حياة صحي، من خلال توجيه الجهود نحو إطلاق البرامج التثقيفية والتوعوية بطرق مبتكرة وأساليب علمية متطورة تضمن تمكين أفراد المجتمع من الوعي الصحي المتكامل المبني على أسس علمية دقيقة، حيث أن الدورة الجديدة من "أسلوب حياة" تنطلق هذا العام وهي تحمل مؤشرات نجاحها قبل بدء الحدث، وذلك في ظل دعم وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.
وأضافت سعادة إيمان راشد أن برنامج "أسلوب حياة" غدا واحد من أبرز مشاريع الإدارة، الذي تهدف من خلاله إلى تعزيز الوعي الصحي المجتمعي، وتحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة لكافة أفراد المجتمع وترسيخ ممارسات صحية مجتمعية سليمة، مشيرة إلى أن النجاح الذي حققه البرنامج في العام الماضي، يلقي المزيد من المسؤولية على الإدارة في ابتكار وتطوير فعاليات البرنامج ليواصل تحقيق الإنجازات، وهذا ما سعت إليه الإدارة هذا العام، إذ تركزت الجهود في هذه الدورة على إطلاق أنشطة توعوية مبتكرة تعزز الوعي الصحي لأفراد المجتمع وتحفزهم على اتباع أنماط الحياة الصحية  كما قدمت جزيل الشكر للداعمين وهم الجادة واستديو الاء الفني .


مبادرة الاستشارات الصحية والتسوق الصحي
وتهدف مبادرة "الاستشارات الصحية" إلى التوعية والتثقيف بأهمية اتباع نمط حياة صحي، وتصحيح المعلومات الصحية المغلوطة، إلى جانب الإجابة على الاستفسارات العامة الخاصة بأسلوب الحياة الصحي، وستشهد هذا العام استضافة متخصص في مجال التغذية للإجابة عن استفسارات المشاركين في الجلسات التوعوية، إلى جانب استلام النظام الغذائي محسوب السعرات الحرارية بشكل فوري، في حين تهدف مبادرة التسوق الصحي إلى توعية الأفراد في اختيار المنتجات الغذائية بعناية واختيار أجود المنتجات الغذائية، وتوعيتهم بأهمية قراءة الملصق الغذائي ومحتويات السلعة الغذائية قبل شرائها، إلى جانب نشر الوعي بكيفية انتقاء الأغذية الصحية قليلة الأضرار، وستعمل الإدارة من خلال هذه المبادرة على استهداف نوافذ بيع أخرى غير جمعية الشارقة والتحديث على محتوى الباركود وإعادة تصميم المحتوى بطريقة جاذبة أكثر إلى جانب نشر فلم توضيحي لطريقة استخدام الباركود.


مبادرة لنمشي ومبادرة المول الصحي
في حين تهدف مبادرة لنمشي إلى رفع مستوى الوعي الصحي لدى الأفراد حول الممارسات السلوكية والمفاهيم المغلوطة المرتبطة بالنشاط البدني كأسلوب حياة وقائي، وتشجيع الأفراد على تبني النشاط الرياضي كأسلوب حياة يومي نحو حياة صحية آمنه ومتكاملة للأسرة والمجتمع وسيتم من خلال المبادرة هذا العام التركيز على الجانب الرياضي والنشاط البدني كتوجه أساسي للأنشطة والفعاليات المنظمة للحملة على مدار العام، إلى جانب إبراز المرافق الداعمة لتبني النشاط البدني كأسلوب حياة يومي في مختلف المواقع السياحية في إمارة الشارقة بغرض نشر ثقافة الرياضة بين أفراد المجتمع من مختلف الفئات العمرية، فيما تهدف مبادرة المول الصحي إلى توفير بيئة داعمة لممارسة النشاط البدني لجميع فئات المجتمع، وتحقيق الشراكة المجتمعية في جميع القطاعات، والمحافظة على صحة البيئة، ودعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية.

 

التعليقات
اترك تعليقاً


آخر مقالات في القسم