تسانيم

ولا تزال دراما رمضان علامة استفهام


بالأمس رأيت مشهداً في مسلسل خليجي لم أتوقع أن أشاهده يوماً.. وهمست هكذا تتدرج الجرأة في الظهور وفي التلفظ بالكلمات.. امرأة جاء بها زوجها لبيته كي يثبت لزوجته أن لا علاقة له بها.. والكاميرا تتقصى مشهد المرأة بشكل لا يليق. الدراما تتطور في تناول العلاقات تطورًا.. التخلف فيه أفضل إن كانت توصل به الأخلاق والقيم والمثل والمبادئ والأدب والتأدب. متى يدرك أهل الدراما التلفزيونية من منتجين ومخرجين وممثلين أننا مجتمع له تقاليده وقيمه التي لا يمكن تجاوزها؟ السؤال الأهم: لم يصم هؤلاء أسماعهم عن الآراء الكثيرة التي تعكس عدم رضا المجتمع عما يقدمون؟ أم هم مكتفون بمن يرى ويمدح...

التفاصيل

الأمهات


لا علاقة للحديث عن الأم بيوم محدود في العام، فالأمهات حكاية عجيبة في الدنيا التي نعيشها، حب الأمهات نوع من الحب لا نظير له، ولا شبهة فيه.. إذا حاولت أن تقرأ مفهومه ستدخل في متاهة البحث عن إجابة.. إنه الحب الذي تحتاجه البشرية كي يحقق لها التوازن النفسي الذي يمكنها من أداء رسالتها في الكون وقيامها بالنشاط الموكول إليها من السماء..لذلك لا عجب من دراسة نشأة الانسان ومدى حضور الأم والأب في حياته في حال عدم اتزانه وسلوكه غير الطبيعي... الأمهات حالة إنسانية لها تكوين عاطفي خاص، يختلف عن أي تكوين إنساني آخر، يحمل معنى التضحية، والحب المفتوحة خريطته على...

التفاصيل

الإمارات وطني..


بلادي وأرضي وانتمائي.. الإمارات منشغلة في التنمية.. وهي وسط انشغالها تنظر في خريطة الكرة الأرضية، وتنظر في كتاب تحديات الإنسان فيها، وتقترب ممن تشاركهم التاريخ والدم والأصل والمصير، فنقرأ في هذا الكتاب ما تتأثر به، وما يؤثر فيها، وتتحمل مسؤوليتها الإنسانية تجاه الرازحين تحت الكوادر والمشكلات ومن يعانون من الفقر والمرض والتشرد واللجوء وضحايا الحروب.. تنظر مثلها مثل كثير من بلدان الدنيا إلى الحلول التي تنقذ من كتب عليهم أن يعيشوا في شقاء، حامدين شاكرين الله على نعمة الأمان والرخاء. تعيش النعمة والرخاء وتتأمل في كل صوتٍ يأتيها مستنجداً مستغيثاً، فترسل قوافل من أبنائها يحملون ما يطمئن النفس والقلب ريثما...

التفاصيل