ناس وحكايات

الابتسامة المفقودة

الابتسامة المفقودة


الابتسامة هي سر السعادة، فالابتسامة تدخل البهجة والانشراح إلى النفوس وتجعل صاحبها أكثر تألقا وشباباً، وبالمقابل فإن غياب الابتسامة عن شفاه أفراد الأسرة، لابد وأن ينعكس بالسلب عليهم، ويفتح باباً للمشكلات والخلافات الأسرية. ومن أجل معرفة أضرار الابتسامة المفقودة بين الزوجين وتأثيرها في غلق قنوات الحوار والتفاهم كان هذا التحقيق مع الأزواج والزوجات .. البداية كانت مع الأزواج، والذين أكدوا من خلال تجاربهم صعوبة الحياة في ظل غياب الابتسامة... يوسف – موظف – كيف أضحك أو ابتسم فزوجتي تستقبلني بوجه عابس ولو سألتها ماذا حدث تسرد خلافاتها مع اخواتها أوأمها أو الأولاد. لذلك أصبحت غير مهتم بسؤالها وبدأت...

التفاصيل
التنمر بين مطرقة المبادئ الضائعة وسندان التربية الأسرية المفقودة

التنمر بين مطرقة المبادئ الضائعة وسندان التربية الأسرية المفقودة


مطلقة.. فاشلة.. وصمة عار على عائلتها... ألفاظ تعودت إلهام سماعها علانية من قبل المحيطين بها. كانت بداية تترك داخل النفس لديها ألماً نفسياً يصعب وصفه، لكن وبمساعدة صديقتها المقربة استطاعت إلهام تجاوز منظومة "التنمر" التي عانتها طويلاً وتعلمت أن تبني من كل تلك الصخور اللفظية درجات تصعد بها إلى بداية جديدة في رحلة الحياة. التنمر ظاهرة بات الكل يشتكي منها ويعاني من ويلاتها، ويبحث المهتمون به وبالعملية التربوية وبنشأة الأجيال سبل علاجها لخطورتها، وذلك منذ وقت طويل. ويمكننا أن نستخلص تعريفاً شبه جامع للتنمر من خلال الاطلاع على كتابات المتخصصين الغربيين الذين سبقونا برصد هذه الظاهرة في بلدانهم فنقول: إن...

التفاصيل