من أجل ولدي

استدراج الأطفال... لماذا وكيف ؟!

استدراج الأطفال... لماذا وكيف ؟!


تطالعنا الكثير من وسائل الإعلام صحفاً كانت أم فضائيات، وحتى مواقع التواصل الاجتماعي، بخطر يتربص بالطفولة محاولاً انتهاك براءتها دون أي شفقة أو وازع ديني أو أخلاقي لردعه، ولم تعد قضايا التحرش الجنسي التي وصلت إلى مستوى الجرائم المنظمة مقتصرة على الكبار فقط، بل إنها استساغت العبث بمصير الأطفال الذين هم أصلاً ليسوا قادرين على حماية أنفسهم لعدم وعيهم بما يحيق بهم من خطر المغريات التي قد تكون سبب نهايتهم. لكن بقدر مأساوية هذا المشهد هكذا تبدو الصورة بالجانب المعاكس: مشرقة، واعدة تُبشر بغد أفضل، وذلك عندما نستقرئ صورة حية لجهود خيّرة بنواياها ترفد خطواتها بما أوتيت من قدرات مفعمة...

التفاصيل
الابن البكر ...قدوة ومسؤولية

الابن البكر ...قدوة ومسؤولية


يأخذ الابن البكر وبخاصة في المجتمعات الشرقية دوراً أسرياً محورياً هاماً جداً، وذلك لاهتمام الوالدين به بشكل يفوق اهتمامهم بما يليه من أولاد، لأنه الثمرة الأولى لزواج الوالدين، إذ يتم الاعتماد بشكل رئيسي على الابن البكر بعد الأب أو في وجوده في كثير من الحالات، ولا يخفى على أحد أن الدور الإيجابي إن تم لعبه فهو كبير ومؤثر على تطور العائلة وبخاصة في مساراتها الحياتية، أما في الحالة المناقضة أي الدور السلبي فإن التأثيرات خطيرة بل وذات أبعاد سلوكية وممارسية مؤثرة بشكل انحداري كبير على مسار التكوين والتماسك بين العائليين، إذ عندما يفشل الابن الأكبر في ممارسة دوره الاجتماعي الإيجابي...

التفاصيل
كشاف يوماً.. كشاف دوماً

كشاف يوماً.. كشاف دوماً


تاريخ رواد الكشافة ومن هم؟ بعد مضي 39 عاماً على نشأة الحركة الكشفية على يد مؤسسها اللورد "روبرت بادن باول" في إنجلترا العام 1907، فكر في العام 1946، كل من السيد "أريك جوكست" وهو مؤسس رابطة قدامى الكشافين والمرشدات في الدانمارك، والعقيد "ويلسون" مدير المكتب الكشفي الدولي يومذاك بتوحيد جهود قدامى الكشافين والمرشدات على الصعيدين الوطني والدولي. وتبنى المؤتمر الكشفي العالمي الرابع عشر الذي عقد في فاديس بليشتاين العام 1953، قيام منظمة الصداقة العالمية لقدامى الكشافين والمرشدات، وتزايد عدد الرابطات الوطنية المسجلة في المنظمة العالمية، مما استوجب استحداث الأقاليم التي تجمع الرابطات، وتكون تابعة جميعها للمنظمة العالمية، والأقاليم...

التفاصيل