ريشة وقلم

مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في دورته 19 تحت شعار

مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في دورته 19 تحت شعار "فكر سينما"


"فكر سينما" هو الشعار الذي اتخذته مؤسسة (فن) ليكون شعاراً لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في دورته التاسعة. والذي يحتفي برنامجه ب95 قصة سينمائية من 43دولة في العالم، تتصدرها الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية وكوريا الجنوبية، ويرويها نخبة من صناع الأفلام ليخاطبوا خلالها الأطفال والشباب على شاشات المهرجان، وفيها عروض تقدم لأول مرة على مستوى العالم والشرق الأوسط والخليج العربي. وتنطلق الفعاليات في دورته التاسعة في الفترة ما بين 10-15 أكتوبر المقبل في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات. كبار الفنانين والمخرجين: ويستضيف المهرجان نخبة من كبار الفنانين والمخرجين والمنتجين عبر سلسلة من الجلسات الحوارية والأنشطة الفنية العملية التي...

التفاصيل
التعلم المنظم ذاتياً .. المفهوم والتصورات النظرية

التعلم المنظم ذاتياً .. المفهوم والتصورات النظرية


يقدم هذا الكتاب "التعلم المنظم ذاتياً... المفهوم والتصورات النظرية" لمؤلفه الدكتور إبراهيم عبد الله الحسينان عوناً لطالب المعرفة العلمية في شتى المراحل الدراسية، كما أنه في الوقت نفسه يعتبر توجيهاً للباحث الأصيل في هذا المفهوم الذي يجمع بشكل متكامل بين التوجهات البحثية المختلفة والخاصة بالنواحي الدافعية والانفعالية والمعرفية وما وراء المعرفية. كما يتمنى المؤلف أن يكون هذا الكتاب مرشداً للمسؤولين عن تعليم الطلاب في توجيههم نحو أحدث ما توصلت له المعرفة العلمية حول كيف يتعلم الطلاب؟ واستثمار ذلك في بناء طلابنا وإرشادهم ومساعدتهم لتخطي الصعوبات التعليمية التي يواجهونها أثناء تعلمهم. وحول مفهوم التعلم المنظم ذاتياً، يشير بوستينين وبولكينين ( 2001...

التفاصيل
تأملات كريمة.. ليتني لم أتزوج!

تأملات كريمة.. ليتني لم أتزوج!


تلج كريمة المقهى بقدمين مترددتين.. تدور عيناها في أرجائه وكأنها تتعرّفه للمرة الأولى! كيف بات غريبًا عنها بعد أن كان جزءًا من حياتها؟ لقد أخذتها انعطافات حياتها الجديدة المتلاحقة بعيدًا عنه، فلم تدخله منذ ما يقرب من عام، وبالتحديد: منذ أن تقدّم "هيثم" لخطبتها. تجلس في مقعدها القديم المعتاد وقد بدأت ذكريات المكان تضيء في أركان ذاكرتها كنجوم عتيقة.. قد تختفي عنّا في بعض الليالي، لكنها دائمًا هناك. مازالت تقبض بقوة على حقيبتها بيديها تخفي فيهما توتّرها، وتنظر نحو الباب من حين لآخر بانتظار صديقتها "سُها"، لقد واعدتها اليوم لأنها فعلاً بحاجة لأن تجلس مع إحداهن بعد أن انقطعت عن جميع صديقاتها...

التفاصيل